:{  }

 

 

 

 

من حبائل الشيطان طول الأمل

26

1

 

عامل الله بالصدق،استوحش من الناس

36

1

  

الصبر: هو الثبات على أحكام الكتاب والسُّنَّة

 

44

1

 

 

إذا سدد الشيطان سهماً إلى بن آدم إنما يريد قلبه

47

1

 

 

أفضل العبادة مكابدة الليل،وأفضل طريق للجنة سلامة الصدر

54

1

 

قال بعض الحكماء: أَحْيُوا الحياء بمجالسة من يُستْحى منه

55

1

 

 

إن الغصون إذا قومتها اعتدلت ***** ولا يلين إذا قومته الخشب

 

58

1

 

دواء القلب :

للقران , دعوه في سر , دمعه في خلوه , رفقه صالحه

64

1

 

 

قال ابن القيم

الجهل نوعان

عدم العلم بالحق النافع

 وعدم العمل بموجبه
 

66

1

 

قال الحسن البصري :

 (اقرأ القرآن ما نهاك ... فإذا لم ينهك فليست بقراءة)

69

1

 

 

قال أبو :

 (الصبر عبارة عن ثبات باعث الدين في مقابل باعث الشهوات)

70

1

 

 

قال ابن القيم :

(إن الكريم المحسن أشرح الناس صدرا وأطيبهم نفسا وأنعمهم قلبا )

76

2

 

من علي بن طالب رضي الله عنه :

" القلوب أوعية فخيرها أوعاها للعلم "

76

2

 

قيل السلف لم تصدك المحن عن الطريق قال والله لولا المحن لشككت في الطريق

76

2

 

قال ابن عطاء محذرا :

(من لم يقبل على الله بملاطفات قِيد إليه بسلاسل الامتحان)

 

85

2

 

:

 ربَّ مسرور مغبون يأكل ويشرب ويضحك، وقد حُقَّ له في كتاب الله عز وجلً أنه من وقود النار

103

2

 

 

ق حكيم
لا تفرغ قلبك من ذكر.. ولا يدك من شغل ..
فالقلب الفارغ يبحث عن السوء ..واليد الفارغة تسرع إلى الإثم

106

2

 

 

كان خالد بن الوليد ذا خذ المصحف خذه وهو يبكي ويقول شغلنا عنك الجهاد

 فما جمل العذر!

 فبماذا نعتذر نحن اليوم

110

2

 

قال يحي بن معاذ :

مصيبتان لم يسمع الأولون والخرون في ماله عند موته ؟ قيل : ما هما ؟ قال :

 (يؤخذ منه كله ويسأل عنه كله )

119

2

 

قال الجنيد :

 ( الحياء رؤية اللاء ورؤية التقصير فيتولد الحياء وهو خلق يبعث على ترك القبائح ويمنع من التفريط في حق صاحب الحق )

124

2

 

 

قال ذو النون :

( من ذكر الله على حقيقة ذكره نسي في جنب الله كل شيء ، ومن نس في جنب الله كل شيء ، حفظ الله عليه كل شيء وكان له عوضا عن كل شيء)

141

3

 

جاء رجل بابنه إلى أبي الدرداء رضي الله عنه

:
فقال أبو الدرداء: اللهم غفرا ، إنما جمع القرآن من سمع له وأطاع

142

3

 

 

:

145

3

 

: :
: !
:
: .

146

3

 

 

 

ذكر الأمام السيوطي في تفسيره الدر المنثور عن الحسن بن دينار قال :

 سألت أبا برزة الأسلمي عن أشد آية في كتاب الله على أهل النار ؟ قال :

 (فذوقوا فلن نزيدكم إلا عذابا ) النبأ 30

173

3

 

" "

182

3

 

قال أبو هريرة رضي الله عنه :

 البيت الذي يتلى فيه القرآن كثر خيره وحضرته الملائكة وخرجت منه الشياطين ، والبيت الذي لا يتلى فيه القرآن ضاق بأهله وقل خيره وحضرته الشياطين وخرجت منه الملائكة

185

3

 

الحسن البصري:

(أرى أن الإسلام يوم القيامة ينظر في وجوه الناس ويقول هذا نصرني وهذا خذلني هذا نصرني وهذا خذلني حتى يرى عمر ابن الخطاب فيأخذ بيده ويقول يا رب لقد كنت غريبا حتى أسلم هذا الرجل)

190

3

 

  :

 " " يومئذ تعرضون لا تخفى منكم خافية "

192

3

 

ابن تيميه رحمه الله :يهما نفع للعبد م التسبيح؟

:ذا كان الثوب نقيا فالبخور وماء الورد نفع ون كان دنسا فالصابون والماء نفع!

فالتسبيح بخور الصفياء صابون العصاه!!

 

194

3

 

 

ل : تسكنين ؟

قالت :في قلوب الراضين بقضاء الله

قيل :فبما تتغذين

 قالت: من قوه بالله قيل: فبما تدومين

 قالت: بحسن ظنهم بالله قيل: فبما تؤمنين قالت: ن تعلم النفس لا يصيبها لا ما كتب الله لها

208

4

 

ذكر الأمام السيوطي في تفسيره الدر المنثور قال :

 عن ابن عباس أنه سئل أي آية في كتاب الله أرحب ؟ قال :

( إن الذين قالوا رينا الله ثم استقاموا تتنزل عليهم الملائكة ألا تخافوا ولا تحزنوا بالجنة التي كنتم توعدون ) فصلت30

219

4

 

قال ابن القيم :

 من دعاء الاستفتاح في الصلاة قول : (وتعالى جدك) يعني :

ارتفعت عظمتك وجلت فوق كل عظمة ، وعلا شأنك على كل شأن ، وظهر سلطانك على كل سلطان ، فتعالى جدك أن يكون معك شريك في ملكك وربوبيتك وألوهيتك أو في أفعالك أو في صفاتك
 

231

4

  شبكة لأجلك محمد صلى الله عليه وسلممعا لنصرة رسول الله عليه الصلاة والسلام

بالتعاون مع

 

 
 

 
 
   

 

  

 

 

:
         
     

 

 
         
 

 

 
 

.

 
 

-

 

 
 

-

-